المنصة الإلكترونية لمتابعة الدراسة عن بعد TelmidTICE.men.gov.ma

هي منصة إلكترونية رقمية أعدتها وزارة التربية الوطنية لتقديم الدروس للتلاميذ عن بعد في فترة التوقف الدراسي.

وسيتم الاعتماد على هذه المنصة التربوية من أجل تقديم الدروس لجميع التلاميذ في جميع المستويات الدراسية.

منصة التعليم ستصبح جاهزة بشكل رسمي في الموعد المحدد يوم الإثنين 16 مارس على الساعة 10 صباحا دون إستعمال أي قن سري، حيث ستنطلق المنصة في تقديم الدروس المتنوعة بين المكتوبة والصوتية والمصورة.

منصة يتم تجهيزها بمجموعة من الموارد الرقمية، حيث تعمل الوزارة على تنزيل جميع دروس المقررات الدراسية بجميع الاسلاك.

الوزارة تتوفر على مكتبة بالدروس التي أنجزها مجموعة من الاساتذة المجددين بالمغرب، والآن قد جاء الوقت للاستفادة من هذه الموارد بشكل منتظم ضمن منصة موحدة.

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن معدل مستعملي البوابة الإلكترونية TelmidTICE، بلغ منذ إطلاق عملية التعليم عن بعد في 16 مارس الماضي، حوالي 600 ألف مستعمل(ة) يوميا، كما بلغ مجموع الموارد الرقمية المصورة التي تم إنتاجها 3000 موردا.

وأوضحت الوزارة، اليوم الخميس، في حصيلة مرحلية لعملية التعليم عن بعد، أنه تم إطلاق العملية في إطار التدابير الاحترازية والوقائية التي اتخذها المغرب من أجل مواجهة انتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد-19″، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس، وذلك لضمان الاستمرارية البيداغوجية والتي أسفرت عن تحقيق نتائج أولية إيجابية على عدة مستويات.

وأشارت الوزارة إلى أنها شرعت في التاريخ نفسه في بث الدروس المصورة، في مرحلة أولى، عبر “القناة الثقافية” مع إعطاء الأولوية للمستويات الإشهادية، وذلك وسعيا إلى ضمان الانصاف وتكافؤ الفرص وتقليص الفوارق بين الأسر التي تتوفر على التجهيزات وتلك التي لا تتوفر على هذه التجهيزات وأخذا بعين الاعتبار وضعية بعض المناطق بالعالم القروي الغير مربوطة بشبكة الأنترنيت.

كما شرعت “القناة الأمازيغية”، حسب المصدر ذاته، وابتداء من الاثنين 23 مارس الماضي، في بث دروس مصورة، ثم تلتها “قناة العيون” منذ الثلاثاء 24 مارس، مما مكن من تغطية جميع المستويات الدراسية من السنة الأولى ابتدائي إلى السنة الثانية بكالوريا.

وبالتالي، فقد وصل عدد الدروس اليومية التي تبثها القنوات التلفزية الوطنية الثلاث إلى 56 درسا كل يوم، بما مجموعه 730 درسا منذ انطلاق هذه العملية. كما بلغ عدد الدروس المصورة التي تم إنتاجها إلى غاية الأربعاء فاتح أبريل الجاري حوالي 2600 درسا على المستوى المركزي والجهوي والإقليمي.

وأشارت الوزارة إلى أنها أطلقت ابتداء من الاثنين 23 مارس، العمل بالخدمة التشاركية « Teams » المدمجة في منظومة مسار، وذلك لتمكين الأساتذة من التواصل المباشر مع تلاميذهم وكذا تنظيم دورات للتعليم عن بعد عبر اقسام افتراضية تتيح إمكانية إشراك التلاميذ في العملية التعليمية التعلمية.

وفي هذا الصدد، بلغ عدد الأقسام الافتراضية التي تم إنشاؤها إلى غاية الأربعاء فاتح أبريل الجاري، 400 ألف قسم افتراضي بالنسبة للمؤسسات التعليمية العمومية، بنسبة تغطية تناهز 52 بالمائة من مجموع الأقسام، و30 ألف قسم بالنسبة للمؤسسات التعليمية الخصوصية بنسبة 15 بالمائة، كما بلغ عدد مستعملي هذه الخدمة في فاتح أبريل، ما مجموعه 100 ألف مستعمل نشيط(ة)، كما أن هذه الأرقام تتزايد يوما بعد يوم.

وفي ما يتعلق بتكوين الأساتذة أطر الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وأطر الإدراة التربوية عن بعد والذي يتم عبر بوابة خاصة بهم “e-takwine”، فقد بلغ عدد المستفيدين من هذه العملية إلى غاية الأربعاء فاتح أبريل 23 ألف مستفيد(ة).

أما بخصوص قطاع التعليم العالي، فإن الجامعات تتوفر على منصات إلكترونية مكنت الأساتذة الباحثين من وضع محاضراتهم ودروسهم رهن إشارة الطلبة بنسبة تغطية تتراوح ما بين 80 و100 بالمائة.

كما تم انطلاقا من الأربعاء 25 مارس الماضي الشروع في بث دروس ومحاضرات عبر القناة التلفزية “الرياضية” تهم سلك الإجازة الأساسية، بواقع 3 ساعات للبث (6 دروس) يوميا، على أن يتم الانتقال إلى 6 ساعات (12 درسا) في اليوم ابتداء من الاثنين 6 أبريل الجاري.

وعلى مستوى قطاع التكوين المهني، يضيف البلاغ، أعطت الوزارة ومكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل الانطلاقة الرسمية لبوابة إلكترونية “للتعليم عن بعد” ابتداء من الخميس 19 مارس 2020، كما وفرت إمكانية إحداث “أقسام افتراضية” من أجل التواصل المباشر بين المكونين والمتدربين عبر الخدمة التشاركية “TEAMS”.

ومن أجل تيسير الولوج إلى مختلف المنصات الإلكترونية وتمكين جميع التلاميذ والطلبة والمتدربين من متابعة التحصيل الدراسي والعلمي في أفضل الظروف الممكنة، وبتنسيق مع وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي والوكالة الوطنية لتقنين الاتصالات، قررت شركات الاتصالات الثلاث، أن يصبح الولوج مجانيا بصفة مؤقتة إلى جميع المواقع والمنصات المتعلقة ب”التعليم أو التكوين عن بعد” الموضوعة من طرف الوزارة مع الإشارة إلى أن هذه المجانية لا تشمل البث المباشر «Streaming» عبر قناة « Youtube ».

ونظرا للوضعية الاستثنائية التي يعيشها المغرب والتطورات التي عرفتها مؤخرا، وضمانا للاستمرارية البيداغوجية وتفاديا للآثار السلبية التي قد يسببها أي توقف في التحصيل الدراسي والعلمي الذي يتم حاليا من خلال التعليم عن بعد، فقد عملت الوزارة على مواصلة التعليم والتكوين عن بعد دون توقف، وبالتالي تم تأجيل العطلة الربيعية التي كانت مقررة وذلك بالنسبة لجميع الأسلاك الدراسية التابعة لقطاعات التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي. وفي هذا السياق، عملت الوزارة على إدراج حصص للدعم والتقوية عن بعد بشكل تدريجي في شبكة برمجة دروس التلفزة المدرسية التي يتم بثها عبر القنوات التلفزية.

وبعد أن ثمنت الوزارة انخراط الأمهات والآباء، دعت إلى المزيد من التعبئة من أجل مواكبة بناتهم وأبنائهم، من خلال توفير الظروف المواتية لهم من أجل التحصيل الدراسي عن بعد وفق برنامج مضبوط يتماشى والبرمجة التي وضعتها الوزارة والتي تراعي التدرج البيداغوجي للتعلمات، ويأخذ بعين الاعتبار خاصية “التعليم عن بعد” والتي لا ينبغي أن تتجاوز فيها مدة التعلمات 4 ساعات ونصف إلى 5 ساعات في اليوم كحد أقصى، مع تخصيص فترات زمنية لأخذ قسط من الراحة والقيام بأنشطة ترفيهية تمكنهم من تجديد طاقاتهم الذهنية والجسدية.

كما نوهت الوزارة بجميع الأستاذات والأساتذة والمكونين والمفتشات والمفتشين وجميع الأطر التربوية والإدارية والتقنية مركزيا وجهويا وإقليميا، على انخراطهم اللامشروط في جميع التدابير التي اتخذتها الوزارة، والتي من شأنها ضمان الاستمرارية البيداغوجية، مشيدة بجميع الشركاء الذين ساهموا في المجهودات المبذولة من أجل مواصلة التحصيل الدراسي للتلاميذ والتلميذات.

قررت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إعادة بث دروس منتقاة من شبكة دروس هذا الأسبوع وذلك يومي السبت والأحد (20 و21 مارس)حسب برمجة تهم المستويات الأربع الإشهادية (رفقته البرمجة التفصيلية لبث دروس التلفزة المدرسية عبر القناة الثقافية ليوم السبت، على أن تعلن الوزارة عن برمجة يوم الأحد لاحقا)

وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أنه تقوم بهذه الخطوة “سعيا منها لتمكين التلميذات والتلاميذ الذين لم يستطيعوا تتبع بعض الدروس أو الراغبين في الاستفادة من نفس الدروس مرة ثانية من خلال القناة الثقافية”.

وأشار البلاغ إلى أن البوابة الإلكترونية TelmidTICE توفر الدروس طيلة أيام الأسبوع مع تغطية كافة الدروس المبرمجة في المنهاج الخاص بجميع المستويات الدراسية.

وتخبر الوزارة، التلميذات والتلاميذ والأمهات والآباء “أن بث الدروس المصورة سيستأنف ابتداء من يوم الاثنين 23 مارس 2020 وفق شبكة البرمجة العامة التي سبق للوزارة الإعلان عنها، كما تؤكد مواصلة بث الدروس عن بعد إلى أن تستأنف الدراسة وستعمل على الإعلان عن أي مستجد يهم شبكة البرمجة في حينه”. 

وجددت الوزارة الإشادة ب”مستوى التعبئة الجماعية والانخراط الإيجابي اللامشروط للأساتذة والمفتشين وجميع الأطر الإدارية في انتاج دروس رقمية ودروس مصورة لفائدة التلميذات والتلاميذ بغية تمكينهم من الاستمرار في التحصيل الدراسي”.

ودعت الوزارة الأمهات والآباء إلى “الحرص على التزام أبنائهم وبناتهم بالبقاء في المنازل ومتابعة دروسهم بشكل مستمر عبر الوسائط التي وضعت الوزارة رهن إشارتهم”.

التعليم عن بعد عبر القناة التلفزية الثقافية.شبكة البث 
 
 
 
 
 
 

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن عملية “التعليم عن بعد” تنطلق اليوم الاثنين 16 مارس عبر البوابة الإلكترونية TelmidTice، وعبر القناة الثقافية.

وأوضحت الوزارة في بلاغ، أنه يتم الولوج إلى البوابة عبر الرابط: http://telmidTICE.men.gov.ma دون استخدام أي قن سري انطلاقا من الساعة 10 صباحا، مبرزة أن هذه البوابة الإلكترونية تقدم دروسا مصنفة حسب الأسلاك والمستويات التعليمية وكذا المواد الدراسية.

وأشارت الوزارة إلى أنه سيتم، في مرحلة أولى، نشر الموارد الرقمية المتوفرة حاليا، على أن تستمر عملية تطعيم هذه البوابة بصفة منتظمة بدروس جديدة وذلك وفق برمجة زمنية تراعي التدرج البيداغوجي المعتمد في الدروس الحضورية.

كما سيتم، حسب الوزارة، بث وصلة إخبارية صباح اليوم الاثنين ابتداء من الساعة الثامنة والنصف صباحا عبر القناة الثقافية، يتم من خلالها الإعلان عن شبكة برمجة الدروس المصورة، على أن يتم بث أول حصة لهذه الدروس ابتداء من الساعة 11 عشر صباحا، مضيفة أنه يمكن متابعة الدروس المصورة عبر القناة الثقافية من خلال الشبكة الأرضية والقمر الصناعي نايل سات وكذا عبر تطبيق SNRTLIVE.

وبعد أن أشادت الوزارة بالعمل الجبار الذي قام به الأساتذة والمفتشون ومختلف الأطر التربوية والإدارية والتقنية من خلال إسهامهم في إنتاج هذه الموارد الرقمية والدروس المصورة، دعت إلى مزيد من الانخراط من أجل إنجاح هذا الورش البيداغوجي الهام.

وأكدت الوزارة أنها ستظل في تواصل مستمر مع التلميذات والتلاميذ وأمهاتهم وآبائهم من خلال بلاغاتها الرسمية وصفحاتها على مواقع التواصل الاجتماعي لإطلاعهم على كل التفاصيل والمستجدات المتعلقة بسير عملية التعليم عن بعد.

كما تضع الوزارة، رهن إشارتهم « الخدمة الإلكترونية إنصات » من خلال الرقم الأخضر 0800001122، وكذا البريد الإلكتروني insat@men.gov.ma ، وذلك ابتداء من اليوم الاثنين في الساعة الثانية بعد الزوال، على أن تكون هذه الخدمة متاحة كل يوم من الساعة الثامنة والنصف صباحا إلى الساعة السادسة والنصف مساء، وذلك لتلقي جميع الاستفسارات والاقتراحات حول سير عملية التعليم عن بعد.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا